توقيع بروتوكول ثلاثى بين الزراعة والموارد المائية ومحافظة الجيزة لمشروع تطوير ترعة الزمر وتأمين رى الأراضى
 

·        وقعت وزارتا الموارد المائية والرى والزراعة وإستصلاح الأراضى ومحافظة الجيزة اليوم الموافق 30 أكتوبر 2011 بروتوكول تعاون مشترك لتنفيذ مشروع يستهدف تطوير ترعة الزمر وتأمين وتوفير الموارد المائية " للزمامات " أى المناطق الواقعة بمنطقة المشروع وتحقيق إستدامتها من حيث توفير مصدر رى دائم ومناسب للأراضى المنزرعة وعدم التفريط فى أى شبراً أو قيراط زراعى منها .

 وشهد توقيع البروتوكول الدكتور صلاح السيد يوسف وزير الزراعة وإستصلاح الأراضى والدكتور هشام محمد قنديـل وزير الموارد المائية والرى والدكتور على عبد الرحمن محافظ الجيزة .

ومن المقرر تشكيل لجنة فنية مشتركة من كل من وزارة الموارد المائية والرى ووزارة الزراعة وإستصلاح الأراضى ومحافظة الجيزة تجتمع مرة واحدة شهرياً مهمتها متابعة تنفيذ وتفعيل الأعمال الواردة فى البروتوكول .

وكانت دراسات الجدوى الفنية التى قامت بها وزارتا الموارد المائية والرى والزراعة وإستصلاح الأراضى قد أكدت إمكانية الإستغناء عن ترعة الزمر كممر مائى وبما يحقق الحفاظ على البيئة من التلوث الناتج من الترعة والذى يعانى منه المواطنين بالمحافظة .

وقال الدكتور هشام محمد قنديـل وزير الموارد المائية والرى أن البروتوكول يتضمن قيام وزارة الموارد المائية والرى برى نحو 4940 فدان من خلال إنشاء 50 بئر جوفى وإنشاء محطة رفع على الرياح الناصرى لتغذية ترعة الزمر بالراجع وتعلية الجسر فى المسافة من الكيلو 26.400 إلى الكيلو 20.500 نظراً لتغيير اتجاه مسار المياه .

 كما تتولى وزارة الموارد المائية والرى القيام بأعمال التصميم وإعداد مستندات الطرح والإسناد والإشراف على التنفيذ للعمال اللازمة للرى والإستلام من مقاولى التنفيذ .

وقال الدكتور صلاح يوسف وزير الزراعة وإستصلاح الأراضى أن وزارة الزراعة ستتولى ستتولى تحديد الزمامات المُرتب ريها على الترعة التى سوف يتم إنشاء آبار إرتوازية لتغذيتها بمساحات تتراوح من 80 - 100 فدان فى الحبس من فم ترعة الزمر حتى قنطرة الكوم الأحمر.

وكذلك تحديد الزمامات المرتب ريها على ترعة الزمر من كيلو 14.650 حتى النهاية كيلو 26.400 لتحديد التصرف المطلوب من محطة الرفع التى سوف يتم إنشاءها من الرياح الناصرى وتقديم الدعم الفنى والإرشاد الزراعى بمنطقة المشروع وتوعية المنتفعين .  

فى غضون ذلك قال الدكتور على عبد الرحمن محافظة الجيزة  ان المحافظة ستقوم بعقد ندوات عامة لاستطلاع رأى المواطنين المقيمين على جانبى الترعة وذلك بشأن تعظيم الاستفادة من المشروع بناء على ما يستقر علية اراء المواطنين سيتم تحديد ألية طرح أعمال المشروع والذى من المتوقع ان يحقق عائداً اقتصاديا كبيراً للمحافظة يتم الاستفادة منه فى تنفيذ المشروعات الخدمية للمواطنين .

أضاف المحافظ  أن المشروع يستهدف تحقيق سيولة مرورية بالمحافظة من خلال إستخدام المساحات المستغنى عنها بالترعة كمحاور مرورية إلى جانب إنشاء مسطحات خضراء ومتنزهات وخدمات عامة لأهالى المنطقة .

وأضاف الدكتور على عبد الرحمن أن المحافظة ستتولى وحسبما جاء فى البروتوكول توفير التمويل اللازم لجميع الأعمال المطلوبة والتى تشمل محطة الرفع – الآبار الجوفية – تعلية الجسور – أعمال الرصف – تعديل بعض الأعمال الصناعية وغيرها وذلك طبقاً لبرامج التنفيذ على حساب محافظة الجيزة وتخصيص مبلغ 500 الف جنية سنوياً لأعمال الصيانة وتشغيل وحراسة الآبار بعد تنفيذها .

وتخصيص مساحة مناسبة من الأراضى المستغنى عنها من ترعة الزمر لإقامة مبانى مجمع للرى والصرف والميكانيكا بوزارة الموارد المائية والرى  .

كما تتولى المحافظة تخصيص مساحة مناسبة لإقامة مبانى إدارية لوزارة الزراعة وإستصلاح الراضى فى نهاية الجزء الذى سيتم الإستغناء عنه من ترعة الزمر .

وقال الدكتور على عبد الرحمن أن البروتوكول لا يتضمن فقط الحفاظ على الأراضى المنزرعة حالياً والتى تتغذى من ترعة الزمر وإنمـا يستهدف كذلك إضافة أراضى جديدة نتيجة الإستغناء عن ترعة الزمر وفروعها إعتباراً من أصل منبع الترعة " الفُم " وحتى حجز الكوم الأحمر .

المصدر : إدارة العلاقات العامة قسم الاعلام – محافظة الجيزة

تاريخ النشر : 30 أكتوبر 2011

 

Copyright©Giza portal- www.giza.gov.eg