بالأرقام دستور 30يونيو يكتسح دستور الإخوان
 

·         مليون و459ألفا و201ناخب قالوا  "نعم" لدستو2013مقابل 995.4ألفاً صوتوا بـ "نعم" لدستور 2012 .

·         497.6ألف ناخب قالوا " لا " لدستور الإخوان مقابل 29.5ألفا قالوا " لا " للدستور الجديد .

·         الدكتور على عبد الرحمن محافظ الجيزة : وعى المواطنين وحرصهم على إقامة دولة مدنية ديمقراطية كان وراء النتائج المبهرة للاستفتاء ودور عظيم للقوات المسلحة والشرطة فى تأمين الناخبين .

لغة الأرقام لا تكذب ولا تتجمل هكذا تشير البيانات والإحصاءات الرسمية الصادرة من غرفة عمليات الإستفتاء بمحافظة الجيزة والتى أكدت إكتساح "نعم"  لدستور 30يونيو2013 مقارنة بمن صوتوا بـ"نعم" لدستور الإخوان 2012.

وبحسب المؤشرات الأولية فى الإستفتاء على الدستور بمحافظة الجيزة والتى تلقى الدكتور على عبد الرحمن محافظ الجيزة تفصيلها عدد الناخبين الذين قالوا نعم لدستور 30 يونيو"2013" بلغ مليون و 459 ألف و 201 مواطن تعادل 96.7 % من إجمالى الحضور البالغ عددهم مليون و 507 ألف و 416 مواطن بينما بلغ عدد الذين قالوا نعم لدستور الإخوان "2012"نحو  995 ألف و 417ناخب تعادل66.7 % .

وقال المحافظ أن عدد الذين قالوا " لا" لدستور 30يونيو "2013"بلغ 29 ألف و 461ناخباً على مستوى المحافظة فيما قال 497 ألف و 675ناخباً " لا " لدستور الإخوان .

وأوضح الدكتور على عبد الرحمن فى تصريحات له أن غالبية المناطق التابعة للمحافظة شهدت إكتساحاً لـ "نعم" للدستور الجديد "بنسبة 97 % وتشمل بولاق الدكرور حيث صوت 150 ألف و 448 ناخبا بـ "نعم" فيما قال  2261 ناخباً  " لا " وفى العمرانية بلغ عدد من قال "نعم" 92 ألف و 147 مقابل 1305قالوا " لا " وفى الطالبية صوت72 ألف و 902 ناخب بـ"نعم"و 1117ناخب بـ "لا"وفى إمبابة قال 182 ألف و 446 "نعم" و 2417 ناخبا بـ "لا" وفى الدقى صوت60 ألف و 522 ناخباً بـ "نعم" و1026ناخبا بـ "لا" وفى العجوزة قال 89 ألف و 650 نعم لدستور ثورة 30 يونيو مقابل 1341ناخباً قالوا "لا" وفى الهرم قال 106 ألف و 92 "نعم" و 1672صوتوا بـ "لا" .

وأشار المحافظ إلى أن التصويت فى باقى المناطق التابعة لمحافظة الجيزة تتراوح ما بين 95 إلى 96 % ومنها كرداسة والصف والعياط والواحات فيما كانت أطفيح الأقل تصويتاً بـ "نعم" حيث وصلت بها النسبة إلى 93%.

وفى تعليقه على إكتساح "نعم" للدستور الجديد قال الدكتور على عبد الرحمن  أن المشاركة الكثيفة من المواطنين فى الإستفتاء على الدستور يعد دليلاً واضحاً على زيادة وعى المواطن فى المشاركة فى وثيقة الدستور التى تمهد لإقامة دولة مدنية ديمقراطية حديثة مبنية على العدالة الإجتماعية والمساواة بين كافة المواطنين فى الحقوق والواجبات .

أضاف أنه رغم الأحداث والمحاولات التى تمت من عناصر تنظيم الإخوان الإرهابى لعرقلة الإستفتاء وتخويف المواطن من الخروج إلا أن الشعب المصرى أثبت بما لا يدع مجالاً للشك أن معدنه الأصيل يظهر وقت الشدة .

وأضاف المحافظ أن نسبة المشاركة كانت عالية فى أحياء الدقى والعجوزة والعمرانية والطالبية وإمبابة ومدينة 6 أكتوبر والشيخ زايد بينما كانت أقل فى كرداسة وأطفيح وأوسيم ومنشأة القناطر وقد تلاحظ أن نسبة المشاركة الأقل مقترنة بأحداث ومخالفات ومحاولات من عناصر تنظيم الإخوان بتعطيل عملية الإستفتاء .

ووجه الدكتور على عبد الرحمن الشكر إلى ضباط وجنود القوات المسلحة والشرطة على المستوى العالى لتأمين لجان الإستفتاء والروح الطيبة التى حافظت على أمن المواطنين بجميع أنحاء المحافظة والظهور بالمظهر المشرف واللائق ومشاركة ومساعدة كبار السن والمرضى بالإدلاء بأصواتهم .

المصدر : إدارة العلاقات العامة قسم الاعلام – محافظة الجيزة

تاريخ النشر : 17 يناير 2014  

 

Copyright©Giza portal- www.giza.gov.eg