عوده جميع المصابين بكرداسة الي منازلهم
 

·       تطوير مستشفى طب الأسرة بكرداسة وتحويلها إلى مستشفى مركزى .

·        تقرير وزارة الصحة عن سبب التسمم خلال ساعات والأهالى يشكّون فى البطيخ .

أرسلت محافظة الجيزة عينات من مأكولات ومياه لتحليلها إلى المعامل المركزية بوزارة الصحة لتحديد الأسباب الأساسية التى أدت إلى حالات التسمم التى تعرض لها عدد من أهالى منطقة كرداسة أول أمس ومن المقرر أن تنتهى وزارة الصحة خلال ساعات من تحليل هذه العينات .

وقال الدكتور على عبد الرحمن محافظ الجيزة أنه يجرى حالياً دراسة تطوير أحد مستشفيات طب الأسرة التابعة لمركز ومدينة كرداسة وتحويلها إلى مستشفى مركزى لخدمة أهالى المنطقة وذلك بالتنسيق مع وزارة الصحة وإستجابة لمطالب الأهالى .

وأكد المحافظ أن جميع المصابين الذين تعرضوا لحالات التسمم بمنطقة كرداسة وعددهم 52 مصاب قد عادوا إلى منازلهم الليلة الماضية ولم يتبق أحد منهم داخل المستشفيات .

وقال إن فريقاً طبياً من المحافظة سيقوم بمتابعة حالاتهم الصحية وإتخاذ الإجراءات الطبية اللازمة لمنع تكرار مثل هذا التسمم .

مشيراً إلى أنه تم التعامل مع الحالات من خلال فريق طبى يضم 25 طبيباً من جميع التخصصات بمديرية الصحة بالجيزة حيث تم نقل 4 حالات لمستشفى بولاق الدكرور و3 إلى مركز السموم بجامعة عين شمس و4 بمستشفى حميات العباسية وجميعهم عادوا إلى منازلهم فيما نجح مستشفى طب الأسرة بكرداسة فى التعامل مع الحالات الأخرى وعادوا إلى منازلهم .

وكان الدكتور على عبد الرحمن قد إنتقل أول أمس عقب صلاة الجمعة إلى كرداسة وزار منازل المصابين والتى تركزت فى 3 شوارع بالمنطقة هى شارع محمد جبالى وشارع مسجد أبو حجازه وشارع مسجد الأفندى وإطمأن على حالاتهم .

وكان التقرير المبدئى لمديرية الصحة بالجيزة قد إستبعد أن تكون المياه سبباً فى حالات التسمم حيث إستندا التقرير فى ذلك إلى وجود حالات تشرب من نفس المياه ومن نفس الشوارع ولم تتعرض إلى أية إصابات سواء تسمم أو غيرها .

 المصدر : إدارة العلاقات العامة قسم الإعلام – محافظة الجيزة

تاريخ النشر : 11 يونية 2011

 

Copyright©Giza portal- www.giza.gov.eg