محافظ الجيزة: حواجز كوبري الجامعة لحماية الممتلكات العامة والخاصة
 

·         الحواجز بكوبرى الجامعة لحماية الممتلكات العامة والخاصة ولا علاقة لها بحماية السفارة الإسرائيلية وتستهدف حماية الأدوار السفلى بالعقارات ومنع إحتكاك المتظاهرين بالسكان .

أكد الدكتور على عبد الرحمن محافظ الجيزة أن الإجراءات الوقائية التى تتخذها المحافظة حالياً بمنطقة السفارة الإسرائيلية ليس لها علاقة من قريب أو بعيد بحماية السفارة وإنما تستهدف فى المقام الأول والأخير حماية الممتلكات الخاصة والعامة القائمة بالمنطقة التى تقع بها السفارة الإسرائيلية لا سيما مداخل العمارات والمرافق العامة والحيوية .

أضاف الدكتور على عبد الرحمن أن إقامة هذه الحواجز تستهدف أيضاً عدم الإحتكاك بين المتظاهرين وسكان هذه العقارات لافتاً النظر إلى أن المحافظة قد تلقت خلال الأيام الماضية شكاوىمن بعض سكان العمارات الواقعة فى منطقة السفارة مؤكداً أنهم عاشوا ظروفاً صعبة على مدى الأيام الماضية .

ولفت المحافظ النظر إلى أن السواتر والحواجز التى يتم تركيبها فى المنطقة تستهدف تأمين وحماية هذه الممتلكات وليست لها أية علاقة من قريب أو بعيد بحماية السفارة الإسرائيلية مشيراً إلى أنه روعى فى تصميم هذه الحواجز أنها ذات إرتفاعات صغيرة لحماية الأدوار السفلى من العمارات والتى تتعرض للضرر وأنه وسيتم فكها ونقلها من هذا المكان فى وقت لاحق .

وقال أن تركيب سواتر جديدة بالمنطقة جاء بعد قيام عدد من اللصوص بسرقة الحواجز التى كانت قائمة من قبل .

أشار إلى أنه لا يمكن لأى شخص مهما كان أن يقف ضد المظاهرات التى تتجدد يومياً فى منطقة السفارة حيث أن هذه المظاهرات حق أصيل لأى مواطن مصرى مطالباً فقط بالحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة والحفاظ على كوبرى الجامعة كشريان رئيسى مفتوحاً أمام الجميع وقال أن هذه الممتلكات فى النهاية ملك للشعب المصرى الذى ضرب أروع الأمثلة فى التعبير عن أرائه وإختياراته التى جسدتها ثورة الخامس والعشرين من يناير .

المصدر: إدارة العلاقات العامة قسم الاعلام – محافظة الجيزة

تاريخ النشر: 4 سبتمبر 2011
 

Copyright©Giza portal- www.giza.gov.eg