جوله لمحافظ الجيزة على المحلات والاسواق بمنطقة الثلاث طوابق بالهرم
 

·         مواطن للمحافظ " نقدر نستحمل اى ارتفاع للاسعار بس كفاية عايشين بأمان مش زى بلاد تانيه حوالينا  " .

أكد اللواء محمد كمال الدالى محافظ الجيزة ان المحافظة تواجه كافة محاولات التلاعب بأسعار السلع والمنتجات الغذائية بالأسواق العامة ومحلات السوبر ماركت ومنافذ بيع اللحوم والدواجن لحماية المواطنين من جشع بعض التجار وذلك من خلال الجولات التفتيشية التى تتم بالتعاون مع مديرية ومباحث التموين والطب البيطرى والصحة.

وأكد المحافظ على تكثيف الرقابه والمتابعه لحاله الاسواق العامه ومحلات السوبر ماركت والبقاله ومنافذ بيع اللحوم والدواجن للتأكد من توافر كافة السلع الغذائيه للمواطنين بأسعار مناسبه واتخاذ اللازم حيال من يثبت ضده استغلال المواطن ورفع الاسعار دون مبرر.

تصريحات المحافظ جاءت خلال الجوله المفاجئه التى قام بها على عدد من محلات السوبر ماركت ومحلات البقاله والمخابز ومنافذ بيع اللحوم والدواجن بمنطقة الثلاث طوابق بحى الهرم حيث حرص على تفقد حاله الاسواق والاسعار قبل حلول شهر رمضان المبارك والتواصل مع المواطنين للأستماع الى ارائهم فى الاسعار وسماع مطالبهم   .

شملت جوله المحافظ ثلاث محلات سوبر ماركت تبين بان احدهم  لا يقوم بالاعلان عن الاسعار للمنتجات بشكل واضح وانتهاء الشهادات الصحية .

كما تفقد المحافظ سيارات منافذ بيع المواد الغذائية التابعة لمشروعات الخدمة الوطنية ومديرية التموين والتجارة الداخلية للتأكد من توافر اللحوم والتى تباع ب90 جنية للكيلو والدواجن والتى تباع ب 27 جنيه للكيلو والسلع الغذائية الاساسية التى يستهلكها المواطنين بكثافة خلال شهر رمضان  .

كما تفقد المحافظ مخبز بلدى بشارع محمد المهدى من شارع الملك فيصل للتأكد من التزام المخبز بالاوزان المقررة لرغيف الخبز وعدم التلاعب .

ودار حوار بين المحافظ وبعض مواطنى المنطقه للتأكد من مدى رضاءه عن الاسعار حيث  قال أحد المواطنين للمحافظ " ان الاسعار مناسبه وأضاف بأننا نقدر نستحمل اى ارتفاع للاسعار بس كفاية عايشين بأمان مش زى بلاد تانيه حوالينا  "

وطالب المحافظ فى نهاية جولته المفاجئة أصحاب المحلات والاسواق التجارية بالمساهمه فى تخفيف العبء عن كاهل المواطنين والاكتفاء بهامش ربح بسيط.

المصدر : ادارة العلاقات العامة قسم الاعلام – محافظة الجيزة

تاريخ النشر : 9 مايو 2018

 
 

جميع حقوق الملكية محفوظة لوزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري