منطقة أبو رواش

تضم المجموعة الهرمية 2576 – 2584 ق.م للملك جدف رع – ابن الملك خوفو حيث شيدها على بعد 8 كم  ق.م شمال هضبة الاهرام .. وبقايا هذه المجموعة الهرمية تحوى بقايا الهرم والمعبد الجنائزى والطريق الصاعد والهرم الشعائري أو( الهرم الجانبي) وحفرة المركب أما معبد الوادى فلم يتم الكشف عنه بعد و الجدير بالذكر أن المعبد الجنائزى الذي يقع شرق الهرم وكذلك حفرة المركب قام بإكتشافها عالم الاثار الفرنسي أميل شاسينا عام 1901 حيث عثر ايضا على بقايا تماثيل الملك جدف رع أهمها تلك الرأس الرائعة من حجر الكوتوزيت والتى توجد حاليا بمتحف اللوفر بفرنسا .. وقد قامت بعثة اثار الهرم بالكشف عن بقايا كنيسة ترجع للعصر القبطى .

 
هضبة الجيــزة  

تضم طبقات من  الحجرالجيري وتعتبر جزء من  تكوين هضبة المقطم التي ترجع  لأكثر من 50 مليون سنة في الفترة التي تعرف بعصرالأيوسين خلال عصر الأسرة الرابعة  2649 – 2513 ق .م

·     شيدت على هذه الهضبة ثلاث مجموعات هرمية لخوفو وخفرع ومنكاورع، ذلك عندما شيد الملك خوفو هرمه الاكبر والذى يعد اكبر هرم من مجموع اهرامات مصر والتى بلغ عددها 108 وإلي الشرق منه يوجد أربعة أهرامات صغيرة ، ثلاث منها خصصت للملكات ، الأول  للملكة (حتب حرس)  أم الملك خوفو ،  والثاني خاص للملكة ( مريت آيت أس ) والثالــث للملكة  (حنوت سن )والذي له مقصورة جهة الشرق تحولت إلي معبد خلال الأسرة 26 كرمز لعبادة الإلهة إيزيس .

·     والهرم الرابع الذي اكتشف حديثاً في الركن ( جنوب شرق ) الهرم الأكبر هو الهرم الشعائري الذي خصص لعقيدة الملك ، وفي الجهة الشرقية للهرم الأكبر يوجد جبانة ضخمة خصصت لمقابر أفراد الأسرة الملكية ، كما يوجد في الجهة الغربية أيضاً جبانة مماثلة خصصت لدفن كبار رجال الدوله .

 
 
المجموعة الهرمية للملك خوفــو 

يبلغ ارتفاع الهرم الأكبر حالياً 137 متراً ـ حيث كان ارتفاعه الأصلي 146 مترا – وذلك بسبب عوامل التعرية وعرض كل ضلع من أضلاع قاعدته المربعة 230 متراً ، واستخدم 2.300.000 كتلة من الحجر الجيري لبناء الهرم.

         يقع المعبد الجنائزي الذي خصص لإقامة الطقوس الجنائزية شرق الهرم الأكبر يليه الطريق الصاعد الذي يربط المعبد الجنائزي بمعبد الوادي الذي يقع أسفل الهضبة وقد عثر حديثاً على بقايا أرضية هـذا المعبد من حجر البازلت أسفل ترعة المنصورية ومسار الطـريق الصاعد بطول 825 متراً .

         وبالجهة الجنوبية للهرم الأكبر يوجد حفرتان لمراكب الملك خوفو ، بينما يوجد بالجهة الشرقية مجموعة من الاهرامات الصغيرة تعرف بأهرامات الملكات داخل إحداهم  بئر دفن .أيضا بئر دفن خاص بالملكة (حتب حرس) عثر بداخله على بقايا الأثاث الجنائزي الخاص بهذه الملكة والذي يشهد على عظمة وثراء هذا العصر .

 
 
المجموعة الهرمية للملك خفرع

بني هرم خفرع  فوق أرضية مرتفعة بعض الشئ مما يجعله يبدو أكبر من هـرم خوفو إذا نظرنا اليه من البانوراما ولايزال هــرم خفرع يحتفظ بجزء من كسوته الحجرية خاصة عند القمة , وتعد المجموعة الهرمية للملك خفرع من أكمل المجموعات  التي حفظـت لنا حتي الان إذ أنها مازالت تحتفظ بعناصرها الرئيسيه التي تعطينا فكرة عن المجموعة الهرمية في الدولة القديمة والتي تتكون من الهرم والي الشرق منه المعبد الجنائزي ثم الطـريق الصاعد وفي نهايته معبد الوادي

بني هرم خفرع علي قاعدة مربعة ، يبلغ طـول كل ضلع 215 مترا ، وإرتفاعه حوالي 143 مترا..

يوجد حول المعبد الجنائزي خمس حفرات لمراكب الملك ، حفرتان في الجانب الشمالي وثلاث في الجانب الجنوبي , يقع الهرم الجانبي أو العقائدي بالجانب الجنوبي لهرم خفرع

 
 
المجموعة الهرمية للملك منكاورع

·         بني هرم منكاورع علي قاعدة مربعة بلغ طول كل ضلع منها حوالي 108 متراً وقد بلغ ارتفاعه الأصلي حوالي 73 متراً بعد سقوط كسوته الخارجية , و قد بنيت كسوته من الخارج بأحجار الجرانيت التي كانت تجلب من أسوان حتي المدماك السادس عشر .

·          ونظراً لوفاة الملك فقد قام باستكمال الكسوة وباقي المجموعة الهرمية ابنه الملك شبسسكاف  

·         والي الجنوب من هرم منكاورع يوجد ثلاثة أهرامات خصصت للملكات ، تمتد باتجاه شرق غرب الهرم الأول خاص بالملكة ( خع مرر نبتي الثانية ) زوجة الملك منكاورع.  

 
 
تمثال أبوالهول 

    نحت هذا التمثال من صخرة واحدة تحوي ثلاث طبقات من الحجر الجيري ترجع لعصر الأيوسين ( نفس العصر الذي تكونت خلاله هضبة الجيزة ) وكانت هذه الصخرة داخل محجر قديم بجوار الطريق الصاعد للملك خفرع ، ويعد تمثال أبوالهول بمثابة حارساً لها ويعتبر أقدم وأضخم تمثال ملكي في الحضارة المصرية القديمة وإعتبر تجسيدا لإله الشمس ، وقد نُحت على هيئة أسد رابض برأس آدمي يرتدي غطاء الرأس الملكي المعروف بالنمس ، ويبلغ طـول جسده 73.5 متراً وارتفاعه 20 متراً  وفي الدوله الحديثة ( 1569 -  1315 ق . م ) اعتبر تجسيدا للإله حورام آخت اى ” حورس فى الافق ” كما اعتقد ان هذا التمثال قد نحت ليمثل الملك خفرع الذي يقدم القربان لأبيه خوفو.

  وقد غطـت رمال الصحراء تمثال أبوالهول ، وهناك لوحة جرانيتية وضعت بين مخلبي أبوالهول الأماميتين عُرفت باسم لوحة الحلم.

لوحة الحلم

ويقص فيها أن تحتمس الرابع خرج يوماً للصيد عندما كان أميراً ثم جلس ليستريح في ظل هذا التمثال فغلبته سنة من النوم ورأى حلماً بشره فيه الإله بأنه سيصبح ملكاً للبلاد وطلب منه عندما تتحقق هذه البشرى أن يرفع الرمال التي تراكمت حوله حتى يمكنه التنفس بسهولة وبر الملك بوعده ورفع الرمال التي حوله ثم شيد سوراً من الطوب اللبن حول المحجر ليمنع نزول الرمال وما زالت أطلال هذا السور باقية إلى الأن

 
 
معبــد أبوالهول

 يقع بجانب تمثال أبي الهول ويمتد باتجاه شرق غرب ، وله مدخلان ، احدهما في الجانب الشمالي والآخر في الجنوبي داخل الجدارين الشرقي والغربي يوجد تجاويف مدرجة ، يُعتقد أن تجاويف الجدار الشرقي فكانت مخصصة لشعائر شروق الشمس ، أما تجاويف الجدار الغربي كانت مخصصة لشعائر غروب الشمس ، ويتوسط هـذا المعبد فناء مربع مكشوف للسماء ويتقدم كل ضلع من أضلاعه الأربعة ست دعامات وتبلغ جميعها 24 دعامة ، ويعتقد أنها كانت تمثل ساعات الليل والنهار .

 
 
مركب الشمس ( متحف مركب خوفو الجنائزى ) 

·         أكتشفت المركب في مايو 1954 داخل إحدى الحفرتين في الجهة الجنوبية للهرم الأكبر .

·         وتم العثور علي أجزاء هـذا المركب مفككة والتى بلغ عددها 1224 قطعة من خشب الأرز الذي كان يُجلب من لبنان وتم ترميم واعادة بناء ذلك المركب مرة أخري ووضع داخل المتحف الحالى الذي شيد فوق الحفرة الاصلية للمركب .

·         ويبلغ طول هـذا المركب حالياً 43,3 متر وعرضه حوالي 5.6 متر.

·         ويعتقد أن المركبين الموجودين بالحفرتان بجنوب الهرم هما مراكب رمزية يستقلها الملك خوفو في شكل الاله رع لرحلة النهار ورحلة الليل كما أن المركبين الموجودين علي جانـب الـمعبد الجنائزي يستقلهما الملك للسيطرة علي مصر العليا والسفلي . 

 
 
منطقة زاوية العريـــــــان 

         تقع علي بعد7 كم شمال سقارة وتضم هرمين من أهرامات الأسرة الثالثة :

الهرم ذو الطبقات  للملك خع با

         يبلغ إرتفاعه الحالى حوالى 16 متراً الا إن إرتفاعه الأصلى كان يبلغ حوالي 45 مترا وكان يحوى خمس درجات.

الهرم الغير مكتمل للملك نب كا

         يقع على مسافة 1 كم شمال  غرب الهرم السابق

 
 
منطقة أبو غـــراب  

تقع شمال أبوصير ، وقد شيد بها الملك ( أوسر كاف ) مؤسس الأسرة الخامسة معبد الشمس الخاص به ، كما شيد بها الملك ( ني أوسر رع ) سادس ملوك هـذه الأسرة معبد الشمس الخاص به على بعد 500 متر شمال غرب معبد أوسركاف

 
 
منطقة آثار أبوصير

تقع أبو صير شمال سقاره وهي جزء من جبانة منف القديمة ، وتحوي العديد من الأهرامات التي ترجع للأسرة الخامسة  2513 – 2374 ق . م  وبها :

         المجموعة الهرمية للملك ساحو رع  2506 – 2492 ق . م .

          المجموعة الهرمية للملك ني أوسر رع  2474 – 2444 ق . م .

          المجموعة الهرمية للملك نفر اير كارع  2492 – 2482 ق . م  .

          المجموعة الهرمية للملك نفر اف رع  2475 – 2474ق . م    .

          هرم الملكة خنت كاوس أم الملكين  الشمال والجنوب .

         مقابر كبار رجال الدولة خلال الأسرة الخامسة وأهمها مقبرة الوزير بتاح شبسس .

     مجموعة أبيار الدفن العميقة التي ترجع للعصرالمتأخر الأسرتين  (26، 27 ) أوالعصر الصاوي والعصرالفارسي (السابع - السادس ق . م).

بتاح شبسس "الكاتــب"

من كبار رجال البلاط للملك ساحو رع (الأسرة الخامسه) ، وكان يعمل وزيراً وقاضياً وكاهناً، ولكنه اشتهر أيضاً (بالكاتب) نسبة إلي تمثاله الرائع المعروض بالمتحف المصري . وقد بنى بتاح شبسس مقبرة هـامه جداً بأبوصير على بعد عشرات الأمتار القليلة من هــرم الملك ساحورع وتعد هـــذه ثاني أكبر مقبره خاصة فــى الدولة القديمة بعد مقبرة مري روكا في سقاره.

 
 
منطقة آثــار سقــارة  

تضم الجبانة الرئيسية لمدينة منف القديمة وتقع على بعد 17 كم من الجيزة ؛ استخدمت منذ عصر الأسرة الأولي ( 3000 -  2850 ق .م ) حتى العصر القبطي .

واشتق اسم سقارة من اسم الإله ( سوكر ) الإله المحلي لهذه الجبانة التي تمتد فوق هضبة تغطي مسافة 7 كم من الشمال للجنوب .

 

مصدر البيان : الإدارة العامة للسياحة – محافظة الجيزة

 
 
 
الهرم المدرج

يقع شمال سقارة ، شيده الملك ( زوسر ) مؤسس الأسرة الثالثة والذي اعتبر بمثابة أول محاولة لتشييد الهرم . عندما شيد المهندس ايمحتب المصطبة الأولي لهذا الهرم ثم أضاف خمس مصاطب فوق بعضها فوق الجزء السفلي الذي يحوي حجرات الدفن ، وهذا الهرم يتوسط مجموعة جنائزية تشمل العديد من العناصر المعمارية التي تقع داخل سور ضخم طوله 544 متر وعرضه 277 متر ويحتوي على عدة منحنيات وله مدخل واحد فى الجدار الشرقي .

وقد تم استخدام الحجر الجيري على نطاق واسع لأول مرة في تشييد المجموعة الهرمية لهرم الملك زوسر مؤسس الأسرة الثالثة .

وتضم المنطقة :

      جبانة العصر العتيق

وهي تحتوي على مقابر الأسرتين الأولي والثانية وهي مقابر خاصة بكبار رجال الدولة والبلاط الملكي في ذلك الوقت .

     هرم الملك تتي

مؤسس الأسرة السادسة ، وكان من مؤيدى حركة أوناس ضد كهنة أله الشمس وسيطرتهم الكبرى على شئون البلاد ودفن فى هرمه فى سقاره

وبالقرب من هـذا الموقع يوجد العديد من المقابر الهامة مثل مقبرة ( الوزير مري روكا ) , (والوزير  كاجمنى ) 0

         هرم الملك سخم خت

على بعد مسافة قليلة غرب الهرم المدرج ، وفي غرب منطقة ســقارة يوجد العديد من المقابر مثل " تي " بتاح حتب ــ أخت حتب.

         السرابيوم (مدفن العجول المقدسة)

وهو عبارة عن ممرات وأنفاق سفلية استخدمت كمدافن للعجل المقدس أبيس منحوتة في باطن االصخر لمسافة 380 متراً تتفرع منها حجرات جانبية بها أربعة وعشرون تابوتاً جرانيتياً0

         هرم الملك أوناس

 آخر ملوك الأسرة الخامسة ويعتبر اقدم هرم زينت جدرانه الداخليه بكتابات نصوص الاهرام

         كما تضم بعض المقابر الهامة  :

 مقبرة أوركا بتاح ــ في عنخ خنوم ــ خنوم حتب ــ  أيدوت ومقبرة محو .

         الناحية الشرقية

تضم معبد الوادي للملك أوناس ، وأطلال دير الأنبا جريمياس ( العصرالقبطى ) فضلاً عن  مجموعة من المقابر المنحوتة في الصخر أهمها مقبرة الوزير ( باك أن رن أف  التى  ترجع للأسرة 26 ) .

         جـنوب سقارة

يوجد الهرم الشواف للملك جد كارع اسسي من الاسرة الخامسة وهرم الملك تتى وهرم الملك ببي الأول ، وهـرم الملك ببي الثاني  (الأسرة السادسة )

         مقبرة الملك شبسسكاف

من آواخر ملوك الأسرة  الرابعة والتي تسمي مصطبة فرعون .

 

 

 
 
بهو الاعمدة 

       عبارة عن صالة استقبال مكونة من 40 عمود على شكل نبات البردى المحزومة مقسمة على 20 عمود على كل جانب وكانت تحمل السقف واستخدمت المساحات الناتجة عن الحوائط بوضع تماثيل ثلاثية للملك زوسر ومعه آلهة الأقاليم المختلفة

 
 
متحف العمارة الفرعونيه للمهندس إيمحتب بسقاره  

         يقع متحف إيمحتب عند مدخل الموقع الأثري بسقارة حيث يعــد المتحــف الأول مـن نوعه في مصر ويحكى حـياة  إيمحتب المعروف بـإسـم مهـندس العماره ويضم 500 قطعه نادره ويتكون المتـحف من خمس قاعات :

§         المسرح ويعرض نموذج لمجموعة زوسر الجنائزيه.

§         القاعة الرئيسيه وتضم العناصر المعماريه.

§         قاعة الإكتشافات الحديثه.

§         قاعة نموذج قبر .

§         مكتبة جان فيليب لوير عالم المصريات الذى كرس حياته لإستعادة كثير من معالم سقاره وتوفى عام 2001م

 
 
منطقة آثار ميت رهينة  

§         أتخذ الملك مينا موحد مملكتى الشمال والجنوب لاول مرة فى تاريخ مصر قرية ميت رهينة - التى تـقـع فـى مـركـز الـبدرشين - عاصمة لمصر عام  3400 ق.م وكان أسمها قديماً منف أو " من نفر ” أو ” ميت رهينت“ وتعنى طريق الكباش.

§         تضم منطقة آثـار ميت رهينه العديد من الآثار مثل معبد الاله بتاح الاله المحلي لهذه المنطقة معظم عناصره المعمارية ترجع لعصر الملك رمسيس الثاني ( 1304- 1237 ق.م ) وخلال العصر اليونانى الرومانى زارهـا الإسكندر الأكبر وحفظت مومـياءه بها لمدة عام تقريباً قبل إعداد مقبرته بالإسكندرية.

اهم المعالم بها ترجع للدولة الحديثة وتشمل:

تمثالى الملك رمسيس الثاني:

§         التمثال الأول :

هو تمثال عظيم ضخم صنع من الحجر الجيرى ، وتم إكتشافه عام 1820م ويعتقد البعض أنه من حجر جيرى متبلور كان إرتفاعه قبل تهشم رجلـيه حـوالي 13 متـر وطـول آذنه حوالي نصف متر وعلي كـتفه الأيـمن نقش اسـم الملك. كما نقـش علـي صدره حليه مزيـنه بإسـم الملك.

وكـذلك الحزام الـذي يخـترقه خنجر لــه رأسـان مـن الصقور وتوجد في يد التمثال لفافة من البردى ربما تكون مرسوماً ملكياً عليه خاتم الملك كما أن السوار عليه إسم الملك ، ويزن التمثال حوالي 100طن

وتم وضعه راقداً على ظهره محاطا بإفريز مرتفع من الحديد يصعد إليه الشخص بعدة درجات حتى يتمكن من مشاهـدته من أعلى.

§         التمثال الثاني :

 يعتبر نسخة طبق الاصل من التمثال الاول ، صنع من حجر الجرانيت الوردى ، وقد إنتقـل هذا التمثال فى مطلع القرن العشرين الى ميـدان بـاب الحــديـد (ميدان رمسيس حالياً) الى أن تم نقله مرة أخرى سنة 2007 الـى المتحـف المصرى الكبير (بطـريق مـصـر إسكندرية الصحراوى) .

 

 
 
تمثال أبوالهـول المرمري

•  يعد تمثال أبي الهول في منف أحد أجمل تماثيل أبي الهول في مصرعلى الإطلاق وهـوما يعرف  بأبي الهول المرمري  حيث صنع من حجر المرمر  الألبستر  

•  ويتكون هذا التمثال مثل معظم تماثيل أبي الهول المصرية من رأس ملك يرمز إلي الذكاء البشري وجسد أسد يرمـز إلـى ضراوة الحيوان ويرتدي الملك لحية مستعاره ويضع فوق رأسه الغطاء التقليدي الذي يتكون من قطعة قماش مخططة ويعرف باسم " النمس "

 كما تضم المعالم الاتيه :

منطقة كوم الخليل

وبها بقايا قصر الملك مرنبتاح ( 1213 – 1203 ق.م) وبها معبد صغير للاله بتاح

بيت التحنيط للعجل أبيـس

الذي يعد بمثابة التجسيد الحي للاله بتاح وقد شيده الملك شاشانق الاول (  945-924ق.م )

أطلال قـصــر إيــزيــس

(الأسرة السادسة والعشرون)    (589 -570ق0م) 0

مقـصورة الملك سيتـي الأول    (1305 – 1290ق0م)

 

 
 
منطقة دهشور  

تقع على بعد 10 كم جنوب سقارة وأهم المعالم الأثرية بها :

الهرم المنحني أو الهرم الجنوبي

         شيده الملك سنفرو ( 2575 – 2551 ق.م ) ليكون بمثابة أول مقبرة علي شكل هـرم  حقيقي في تاريخ الحضارة المصرية ، إلا أن المهندس المعماري الذي شيده  وقد واجهته عدة مشاكل فنية دفعته  لتغير زاوية الميل مما نتج عنه هذا الشكل المنحني ويصل إرتفاعه تقريبا 101 مترا

هرم الملك سنفرو الشمالي :

         شـيده الملك سـنفرو مؤسـس ( الأسـرة الرابعة ) يصل إرتفاعـه الى 99 متر بزاوية ميل 43 درجه – وهو يقع على بعد 2 كم شمال الهرم المنحنى ويعرف بإسم الهرم الأحمر.

هرم الملك سنوسرت الثالث (الأسرة الثانية عشر) ( 1841– 1787ق0م)

         إرتفاعه الأصلي 78متر وحجراتٍ الدفن  مشيده بحجرالجرانيت وكذلك التابوت كـما يوجد أسفل الركن الشمالى الغربى للهرم دهليز يؤدى إلى عـدد مـن المـقابر لبعـض أميرات البيـت الملكى منهن ( سات حتحور – مريت)  ، وعند الضلع الجـنوبى للـهرم تم الكشف عن ثلاث مقابر آخرى ، كما عثر على ثلاث سفن من خشـب الأرز وفـي عـام 1994م عثر علي مقبرة الملكه ( خنمت نفر حفت ) والتى ضمت مجموعه من الحلي .

هرم الملك امنمحات الثاني

         1929 – 1892 ق.م  الاسرة الثانية عشر

هرم الملك امنمحات الثالث   1844 -1797  الأسرة 12

         يبلغ إرتفاعه 81 متر ويعرف بإسم (الهرم الاسود) ويقع بين هرم سنفرو الجنوبى وبين قرية دهشور علي حافة الأراضي الزراعية وكان مكسوا بالحجر الجـيرى وتعـلوه قمة هرمية صغيرة من البازلت 

 

 مصدر البيان : الإدارة العامة للسياحة – محافظة الجيزة

 

 

 
 

جميع حقوق الملكية محفوظة لوزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري